جهود حكومة ولد الشيخ سيديا تثمر داخليا وخارجيا في وقت قياسي / أسماعيل ولد الرباني 

سبت, 02/11/2019 - 12:22

لا يكاد يمضي أسبوع دون أن تسجل جهود حكومة المهندس إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا ثمرة تنال رضى الداخل وتكسب ثناء الخارج.

ففي أحدث تقرير للبنك الدولي، صدر اليوم الجمعة، تم الكشف عن احتلال موريتانيا للمرتبة الأولى مغاربيا و الثانية بين دول الشرق الأوسط فى قائمة أفضل نتائج النمو الاقتصادي عام 2019، وجاءت بعدها مباشرة فى الترتيب جارتها الشمالية المملكة المغربية.

ومما لفت انتباه المراقبون وإعجاب الخبراء، مطابقة مضمون تقرير البنك الدولي اليوم لتقرير صدر، مطلع العام الجاري، وتحديدا يوم 8 يناير 2019 عن توقعات الاقتصاد العالمي إلى آخر العام 2019، توقع أنذاك ، أن نمو اقتصاد موريتانيا سيكون فى موقع الريادة بالمنطقة المغاربية.

وقد توقع تقرير البنك الدولي السابق ، أن موريتانيا ستتربع على عرض النمو الاقتصادي في المنطقة المغاربية، بنسبة نمو تقترب من 5 بالمائة في السنة الجارية.

ويأتي هذا التقرير بعد يومين من تعبير بعثة التفتيش الموفدة من قبل الاتحاد الأروبي عن ارتياحها لسلامة بيئة إنتاج الصيد في موريتانيا، دون أن تسجل أي تحفظ.

وقبل ذلك بفترة وجيزة، تم انتخاب موريتانيا، بأغلبية ساحقة، عضوا في اللجنة الدولية لحقوق الانسان، وذلك للمرة الاولى في تاريخ البلد.

وعلى الصعيد المحلي، توزع اعضاء الحكومة على لجان متخصصة يرأسها الوزير الأول وتجتمع بشكل دوري، حيث كان آخر اجتماع لإحدى اللجان الثلاثاء الأخير تركز حول سبل إنعاش ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ ﺍﻷﻟﺒﺎﻥ ﺑﺎﻟﻨﻌﻤﺔ، وتناول الاجتماع ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ.

ﻭﺩﺭﺳﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺧﻄﺔ ﺍﻹﻧﻌﺎﺵ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﺪﺗﻬﺎ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ التي تتألف ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ خلال ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ.

ﻭﺍﺻﺪﺭﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻻﻭﻝ ﺗﻌﻠﻴﻤﺎﺗﻪ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺑﺬﻝ كافة ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ـ ﻛﻞ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ ـ ﻟﻤﺮﺍﻓﻘﺔ ﻭﺗﺸﺠﻴﻊ ﻧﺠﺎﺡ ﺧﻄﺔ ﺍﻹﻧﻌﺎﺵ هذه. ويوم أمس الخميس، وخلال اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي العادي، أقر المجلس تعيينات نوعية في العديد من الإدارات والشراكات الهامة، جسدت تعهدات الرئيس وبرنامج الحكومة بوضع الشخص المناسب في المكان المناسب.

وكانت الحكومة قد بدأت عملها بإصلاحات جوهرية في قطاعي الصحة والمالية، وسعت إلى تقريب الخدمات من المواطنين وتأمين صحته من خلال الحرب على الادوية المزورة والأغذية المغشوشة، كما قررت مجانية التعالج في الحالات المستعجلة.

وفي قطاع التعليم، منح الرئيس أهمية قصوى لهذا القطاع الحيوي الهام خلال ءعادة هيكلة الحكومة فتم منحه ثلاث وزارات تعنى بإصلاحه والسهر على تكوين الأجيال في ظروف مواتية لاكتساب العلم.

وحرص رئيس الجمهورية شخصيا على افتتاح العام الدراسي الذي بدا مختلفا عما عهده الناس في السابق، حيث بدأت الطواقم التربوية عمها قبل أسبوعين من الافتتاح، وتلقى التلاميذ حصصهم مع بداية دوام اليوم الأول.

إن حكومة ولد الشيخ سيديا، الذي يعمل خارج وقت الدوام وفي أيام العطل، تبدو عازمة على تنزيل تعهدات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وبرنامجها المجاز من قبل البرلمان، وهو ما بدأ يثمر على الصعيدين الداخلي والخارجي.