فرار سجين يتسبب في تحويل جماعي لقائد فرقة الدرك وكافة عناصر الفرقة في مكطع لحجار

خميس, 13/01/2022 - 12:52

قرر قائد أركان الدرك الوطني اللواء عبد الله ولد أحمد عيشة، تحويل قائد فرقة الدرك بمقاطعة مكطع لحجار في ولاية لبراكنه المساعد أول اسلمو ولد بنيوك، وكافة العناصر العاملين معه، وذلك على خلفية فرار موقوف متهم بسرقة من مقر الفرقة في المقاطعة.

وتم تحويل القائد السابق لفرقة مكطع لحجار إلى وحدة سرية من وحدات قيادة أركان الدرك في نواكشوط، بينما لم يتم حتى الآن تعيين قائد جديد لفرقة مكطع لحجار.

وتقول مصادر موقع "تجكجه إنفو" إن قائد أركان الدرك يعكف في الوقت الحالي على تغييرات جذرية في قادة الفرق على المستوى الوطني، من أجل ضخ دماء جديدة، وتطوير عمل الدرك على مستوى التراب الوطني.

ويأتي القرار العقابي الجديد بعد قرار سابق بتحويل كافة عناصر فرقة مقاطعة كنكوصه بولاية لعصابه على خلفية فرار سجين آخر من داخل مقر الفرقة، كما أصدرت القيادة قبل أيام قرارا بتحويل كافة عناصر الدرك في المطار على خلفية التساهل في تطبيق اجراءات الوقاية من كوفيد19.

وتعبر هذه القرارات العقابية لكافة المتساهلين في تأدية المهام المنوطة بهم، توجها جديدا غير مسبوق في تاريخ الدرك الوطني تم اعتماده من طرف اللواء عبد الله ولد أحمد عيشة، ويهدف إلى تطبيق مبدأ العقوبة والمكافئة بشكل صارم، وذلك من أجل أن يتبوأ الدرك الوطني المكانة التي تليق به.

 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات