مقررة أممية: الإبادة الجماعية في غزة تذكرنا بالهولوكوست

أحد, 12/05/2024 - 09:42

قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بفلسطين، فرانشيسكا ألبانيز، إن “الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين تذكر بالهولوكوست”.

تصريح ألبانيز جاء في كلمة ألقتها السبت خلال افتتاح المنتدى الاجتماعي مغرب-مشرق المقام في تونس يومي 11 و12 مايو/ أيار الحالي، تحت شعار “فلسطين مستقبلنا، حرب الإبادة على غزة تمثل تحديا للقيم الإنسانية والديمقراطية”.

وفي معرض حديثها عن الهجمات الإسرائيلية المستمرة ضد قطاع غزة قالت ألبانيز: “كيف يمكننا تجاهل ما يحدث في غزة الآن؟ هذه مأساة”.

ولفتت إلى انتهاكات حقوق الإنسان في غزة، وإلى استشهاد 35 ألف شخص على يد القوات الإسرائيلية ببينهم حوالي 15 ألف طفل، مشددة أن إسرائيل تهدف بهذه الهجمات إلى الانتقام من جميع الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة والضفة الغربية.

ودعت في هذا السياق المجتمع الدولي إلى التحرك لوقف الهجمات الإسرائيلية، قائلة: “أستطيع أن أقول دون تردد أن ما يحدث في غزة ليس حربا، بل إبادة جماعية. ورغم أن الدول الغربية غير مرتاحة لاستخدام كلمة إبادة جماعية، إلا أن الإبادة الجماعية في غزة تذكرنا بالهولوكوست (المحرقة)”.

وتطرقت المقررة الأممية في كلمتها إلى الاحتجاجات المناهضة للهجمات الإسرائيلية في غزة وقالت: “يجب علينا دعم الحركات الطلابية في جميع أنحاء العالم”.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة تسببت بسقوط عشرات الآلاف من الضحايا غالبيتهم من الأطفال والنساء، وخلفت دمارا وخرابا واسعين وكوارث صحية وبيئية وأزمات إنسانية، ما استدعى محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى “إبادة جماعية”.

(الأناضول)

إعلانات

 

 

 

تابعنا على فيسبوك