مابين خطاب اعلان الترشح فاتح مارس وخطاب اعلان تعهداتى، محمدو ولد سيد احمد

سبت, 08/06/2019 - 07:55

وخطاب افتتاح الحملة (.. مابين ملعب شيخن ولد بيديه ملعب انطلاق نصر المرابطون  ،وقصر المؤتمرات ، فصر استضافة القمة العربية في ظرف دقيق وتاريخي تؤمن فيه موريتانيا  قمة بهذا الحجم على مرمى حجر من خطر الإرهاب الذي يؤرق العالم  بفضل استراتيجيتنا الأمنية التي اشاد بها العالم ،والمنطقة الحرة بانواذيبو نقطة التجارة العالمية ورمز استقرار   الاقتصاد وتطوره والانفتاح التجاري  ...)تتعانق  المفاهيم اللغوية والمدلولات  الاصطلاحية ،في حلة من المحسنات اللفظية 
والبديعية
مجسدة معاني ودلالات  الصدق ،والأمانة ،والأخلاق والتربية  
وحب الوطن والغيرة على الأمن والاستقرار 
والنهوض بالبلد 
في لوحة صدق توافق  وتوازن  بين الطموح  والواقع الممكن ..مزركشة بحسن النية والإيمان  بالإرادة الصادقة .
يكتب صاحبها للتاريخ ويقرأ للتاريخ ويخطب للتاريخ ويتعهد للتاريخ 
يكتب لنفسه ويتعهد على نفسه يقرأ لنفسه 
مستحضرا 
الصدق والأمانة والوفاء بالعهد 
ومستحضرا أنه يشهد أن لا إله إلا الله  وان محمدا رسول الله .وانه من أمة الصدق 
والوفاء بالعهد 
وانه لم يترشح للأبهة ولاطمعا في السلطة .
الله معك  وأصواتنا  لك 
محمدو ولد سيد احمد 
اطار  بوزارة التهذيب الوطني والتكوين المهني