حراك سكاني ضد واقع التعليم في بلدية "ابوبكر بن عامر"

ثلاثاء, 01/12/2020 - 14:49

شكا  الأهالي في (بلدية ابوبكر بن عامر)  مركز القديه الإداري  بولاية تكانت، من تدني مستويات أبنائهم في مختلف المراحل الدراسية.
و قال الأهالي في رسالة وصلت "تجكجة انفو " إن الأمر جعلهم يدخولون في إضراب شامل ومفتوح على مستوى المدينة من يوم الأثنين الماضي الموافق (23/11/2020) فأغلب الطلاب مضربون عن جميع مؤسسات التعليم الإبتدائية 1 القدية، الابتدائية 2 القدية و الثانوية.
و أضاف الأهالي أن هذا التدهور كان جليا إذ لم ينجح منهم في شهادة الباكلوريا إلا واحد (1) أما بقية الناجحين فلا يحسبون على القديه لأنهم قادمون من نواكشوط.
وبالنسبة لشهادة ختم الدروس الإعدادية فلم ينجح سوى ستة (6) والمصيبة أنهم نزحوا إلى نواكشوط رغم مايكلفه ذالك ذويهم من أعباء لكن مكرها أخاك لابطل فمن يفترض فيهم أن يدرسوا الثانوية هم حاصلون على شهادة ختم الدروس الإعدادية فقط وفاقد الشئ لايعطيه.
ويلقي آباء التلاميذ الذين منعوا أبناءهم من الذهاب إلى المدارس و الثانوية باللائمة على مستويات المدرسين المتدنية خاصةً أن جلهم معلمون (شهادة ثانوية) أو معلمون مساعدرن (شهادة إعدادية) الذين يحتاجون للتكوين نظرا لقلة الخبرة فضلا عن أن معظم نساء من أبناء و بنات المدينة.
كما يشكو الأهالي من انعدام الأساتذة أصلاً فلا يوجد سوى ثلاثة أساتذة هم أستاذ التاريخ، أستاذ التربية الإسلامية و أستاذ العلوم الطبيعية أما الإنكليزية فهي مغيبة منذ أربع سنوات و بقية المواد فعلى أساتذتها السلام.
كل هذا يحدث في سنة التعليم " البناء" وبسبب سياسة المحاباة التي تنتهجها إدارة الثانوية حيث لاتكلف نفسها عناء طلب الأساتذة الأكفاء المتفرغين للتدريس وتكتفي بأنتداب المعلمين (أبناء المدينة) لزيادة العلاوة، خطوات ترقيعية يدفع السكان ثمنها غاليا من تجهيل أبنائهم وأمام هذه الوضعية المزرية يطالب آباء تلاميذ المدينة وزارة التهذيب بالتدخل العاجل اليوم وليس غدا.
ولحل هذه المشكلة يطالب الأهالي بتنفيذ جملة مطالب من بينها :
1-تحويل جميع المعلمين عن الثانوية.
2-انتداب أساتذة لجميع المواد.

إعلانات