جميل منصور : أدعو العقلاء للتصدي لمن يحاول خرق أجواء الهدوء السياسي في البلد (تدوينة)

أحد, 31/05/2020 - 11:47

طالب الرئيس السابق لحزب تواصل والقيادي الإسلامي محمد جميل منصور كل العقلاء والحادبين على أجواء الانفتاح والهدوء السياسي في البلد للتصدي لمحاولات التشتت وبث الفرقة والخلاف. وجاء في تدوينة ل"ولد منصور" على حسابه بالفيسبوك : خطاب للعقلاء سادت في الساحة العامة منذ فترة أجواء هادئة وانطبعت العلاقات بين الفرقاء السياسيين بشيء من المعقولية، حافظ كل على موقعه - الأغلب على الأقل- ولكن التواصل حل محل التدابر واللغة الهادئة المسؤولة حلت محل لغة الاتهام والشحن، وفرح الكثيرون بهذا التطور الذي لا يحرم المعارضة من واجبها ونقدها ومساءلتها للسلطة ولا يمنع الموالاة من دعم حكومتها والدفاع عنها بل إن المحطات عرفت تقاربا وتنسيقا مثل لجنة التحقيق البرلمانية والتعاطي أول الأمر مع جائحة كورونا. ولكن يبدو أن البعض هنا وهناك لم يكن راضيا عن هذا المسار ولا مسرورا بهذا الجو بل لعله لا يرتاح إلا للأجواء الحدية ويحس أن مكانته ودوره ينتقصان كلما هدأت الأجواء أو تقارب الناس وهكذا شهدنا ونشهد حرصا على توتير الأجواء واستعمال لغة متشنجة ومصطلحات نشاز لا يبررها السياق ولا تتحملها الوضعية. أخاطب الحادبين على الهدوء السياسي والمدركين أن بلادنا ومستقبل الديمقراطية فيها لا يتحملان توتير الأجواء والعودة بنا إلى الأجواء الحدية المتشنجة، أخاطب العقلاء - ولست في وارد اتهام أحد بعكس هذه الصفة فمفهوم المخالفة غير مضطرد في كل حال - لا تتركوا ممتهني الإثارة وصاغة لغة الاتهامات والتخوين يفسدون على الناس أجواء الهدوء وفضيلة التواصل.