هل يغلقون عروس الشرق ..؟! شعر الأستاذ/ محمد ابراهيم الداه سيد ألمين

اثنين, 25/05/2020 - 00:04
محمد ابراهيم الداه سيد ألمين

كيفا تعاليت عن حجر وإغلاق *** ودام سعدك في عز وإشراق . هل يغلقونك و الخيراتُ دافقة **** من راحتيك على الدنيا بإغداق ؟! هل يغلقون عروس الشرق حانية **** على التعايش يسمو فوق وأعراق؟! هل يغلقون ديار الفقه عاكفة *** على مداد بفيض العلم دفاق..؟! أو يغلقون الندى والجود منبسطا ***** على الأرامل في بر وإنفاق. هل يحجرون نديَّ العشب مبتسما **** على روابيك من ساق وأوراق ؟! أو يحجبون سماء فيك دانية بغيمة بنقي الماء مهراق.. كيفا جمالك أحرى أن نعانقه **** لا أن يغيب في حجر وأطواق.. ****** كيفا، "كرونا" غبي ساء طالعُه **** على أديمك لن يحظى بإشفاق يد الطبيب على علم تدمره **** ووهج شمسك في ضرب وإحراق سيختفي ويعود الدهرُ مبتسما *** على روابيك في زهو وإطلاق ونحتفي وعيون الشعر تحرسنا **** بمهرجان بعيد النصر صفاق على ذرى "سكطار" الشم منزلنا *** على غدير من المياه رقراق تبدي "المسيلة" فيه عن محاسنها **** ريانة الجيد واللبات والساق . في موكب من جنَى الدنيا وجنتها لوالهين وعباد وعشاق غدا "كرونا" خيال، قيل مر هنا **** لم يبق منه على الأنحاء من باق . ******** كيفه الحبيبة أم الشرق معذرة **** فما نسيتك في صمتي وإطراقي يستكثر النشء "كافا" فيك أكتبه**** على شريط من الأحلام براق لم يعرف النشء يا كيفا حكايتنا *** لم يعرف النشء عن حبي وترياقي طرقت بابك طفلا رهن عاشرتي **** لم انفكك بعد من أسري وأطواقي فكان حبك حبا كنت آلفه **** وكان خلقك طيبا بعضَ أخلاقي فما اغتربت ولا أحسست نابية *** بحضنك الرحب إلا حبك الباقي رحلت عنك زمان الدرس لا رغبا *** فما تغيبتِ عن جفني وأحداقي وحان جني ثمار الفكر يانعة **** فكنتِ مهبط َأحلامي وأشواقي وجئت أغذو بنيك النجب من أدبي فعلمونيَّ ما لم تحو أوراقي. **** كيفه الحبيبة أم الشرق معذرة **** فما نسيتك في صمتي وإطراقي كنت المعلمة الأولى التي زرعت *** بيَّ النضالَ بفكر سابق راق فكر العروبة يسقي كل ظامئة *** على رباك، زمانا، ما به ساق قدنا بهن خلايا الفكر لا أحد *** يدري من الناس ما نبني من انساق حتى تفجر يوم النصر ملحمة *** يقودها النشء في قصف وإبراق " المجد للضاد" ،"يبقى الضاد مرتسما" *** " يسقط ْ تحالف ظلام وسراق" وأشرق النور وامتدت بشائره **** وطغمة الظلم في يأس وإرهاق . دم الشهيد وأسر القيد ما كبحا **** جماح نشء إلى الخيرات سباق . ***** كيفه الحبيبة أم الشرق معذرة **** فما نسيتك في صمتي وإطراقي أَرْنيِ بعينيك نحو الشرق ،ضوئهما **** وقاهما من شرور الفتنة الواقي ترينَ فتحا قريبا نستلذ به **** وتشرئب له الدنيا بأعناق ./ محمد

 

ابراهيم الداه سيد ألمين /ثانوية كيفه