عرفات : الحرس الوطني ينظم إفطاره الثاني على شرف الوحدات المشاركة في حظر التجوال بانواكشوط الجنوبية (تقرير + صور)

ثلاثاء, 12/05/2020 - 10:13

أطلقت قيادة أركان الحرس الوطني مساء يوم الاثنين الموافق 11 مايو 2020،المرحلة الثانية من الإفطار الجماعي الذي تنظمه على شرف أفراد وحدات تجمع القيادة والخدمات المكلفة بحظر التجول في مقاطعة عرفات، تكريما وتشجيعا لهم لما بذلوه من جهود في المهمة الموكلة إليهم. وتدخل هذه المناسبة في إطار مبادرة أقرتها قيادة أركان الحرس الوطني بتنظيم افطارات خلال شهر رمضان المبارك على شرف تشكيلات الحرس الوطني في مقاطعات نواكشوط الجنوبية الثلاث. وتميز الإفطار الماضي الذي نظم بقيادة الأركان على شرف تجمع القيادة والخدمات بتقديم مساعدات نقدية وغذائية معتبرة لصالح عدد من عائلات أفراد القطاع بمناسبة هذا الشهر الكريم. وقد أشرف على الحفل الفريق مسقارو ولد سيدي ولد أغويزي، قائد أركان الحرس الوطني بحضور اللواء محمد ولد باب أحمد، قائد أركان الحرس الوطني المساعد، ورؤساء المكاتب والمديرون ورؤساء المصالح بقيادة أركان الحرس الوطني وقادة التشكيلات العاملة بنواكشوط والعديد من الضباط والأفراد.   وفي كلمة له بالمناسبة، قال الفريق قائد أركان الحرس الوطني إن أداء أفراد وحدات الحرس الوطني في تنفيذ الإجراءات الأمنية ضد تفشي فيروس كورونا كان جيدا بشهادة السلطات والمواطنين وشكر أفراد تجمع الأمن الخاص الحاضرين للحفل وطلب منهم مواصلة هذا النهج. وقال قائد الأركان ان شرف الحرس الوطني فوق كل اعتبار مؤكدا أن أيا من الأفراد تسول له نفسه القيام بعمل مخل بالشرف سيتعرض لأقصى العقوبات.وحض الأفراد على التفاني في الخدمة و التحلي بالقيم العسكرية الفاضلة وعلى القيام بالمهام  بكل مهنية والابتعاد عن المسلكيات غير اللائقة ومنها التهرب من الخدمة الذي وصفه بعمل غير مشرف وغير مقبول لا قانونيا ولا أخلاقيا . وقال قائد الأركان إن أفراد الحرس الوطني يتمتعون بوضعية جيدة بين نظرائهم من القطاعات الأخرى على مستوى الرواتب والعلاوات والإعاشة والدعم الاجتماعي. وأكد انه في هذا الإطار، يتم منح مبالغ معتبرة لصالح صندوق الحرسي وصندوق وداع من ميزانية القطاع لدعم هذه المؤسسة التي تقدم خدمات اجتماعية هامة للإفراد خلال الخدمة وعند التقاعد أو الوفاة. كما تمنح مبالغ مهمة أخرى لصالح متقاعدي الحرس الوطني وللرابطة الرياضية. وقال قائد الأركان إن التقدمات والتعيين في المناصب يتم تبعا للكفاءة والمؤهلات الدراسية مؤكدا ان التعامل مع الأفراد يتم طبقا للقانون وبشفافية وعدالة. وأكد في هذا الإطار على ضرورة التعلم واكتساب المهارات والخبرات والمواظبة والجدية في العمل. وفي الأخير طلب القائد من الأطر ممارسة القيادة بكل مهنية عبر إعطاء المثال الحسن وتوجيه وإرشاد المرؤوسين ومساعدتهم في تأدية واجباتهم. ومن جانبه رحب العقيد عبد الرحمن ولد سيد احمد، قائد تجمع الأمن الخاص رقم 1، في كلمة له بالمناسبة،  بقائد الأركان مؤكدا ان حضوره والوفد المرافق له يشكل بالنسبة لأفراد تشكيلته دعما معنويا كبيرا ودفعا قويا لمواصلة أدائهم بالشكل الأفضل.  وقال انه شرف عظيم بالنسبة لتشكيلته تكليفها بمهمة تطبيق الإجراءات الأمنية المقررة في اطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد على مستوى مقاطعة عرفات. وأكد انه تم تنفيذ هذه المهمة بروح الإخلاص للوطن والتضحية من أجله مستلهمين القيم النبيلة التي عرف بها الحرس الوطني وتضحياته من أجل الوطن. وأكد أن إصرار أفراد التشكيلة كان قويا في تنفيذ توجيهات قائد أركان الحرس الوطني في تأمين المواطنين وممتلكاتهم في هذه الظروف الصعبة مواصلة لما كانت تقوم به منذ سنوات. وشكر  العقيد عبد الرحمن ولد سيد احمد قائد الأركان على الدعم القوي الذي تم تقديمه لتشكيلته ومنه على سبيل المثال التحفيزات المالية المهمة لصالح الأفراد بالإضافة إلى مختلف المستلزمات اللوجستيكية لتنفيذ المهمة ومن ذلك الكميات المعتبرة من وسائل الحماية والمعقمات. وقال ان إرشاداته وتوجيهاته ساعدته في التعامل السليم مع هذه المهمة والتوصل حتى الآن إلى النتيجة المطلوبة.