رئيس حزب سياسي من الأغلبية مهدد بالسجن بسبب الديون المالية

ثلاثاء, 19/11/2019 - 21:54

ذكرت مصادر مطلعة لموقع تجكجة انفو أن رئيس أحد الأحزاب الناشطة في الأغلبية يواجه ملاحقات قد تقوده للسجن.
و تقول مصادر الموقع ان رئيس الحزب مساهم في أحد البنوك الوطنية التي  تواجه اليوم خطر الإفلاس بفعل الأزمة المالية الخانقة التي يواجهها،و ان البنك المركزي ارسل رسالة لرئيس الحزب كأحد الضامنين الرئيسيين للبنك تطالبه بتسديد بعض الديون،و إلا فإن البنك سيلجأ الي إتخاذ المساطر القضائية المناسبة.
و سعي رئيس الحزب المذكور للقاء الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لمساعدته في حل هذه المشكلة، دون أن تكلل مساعي بالنجاح،وفق مصادرنا.
و تضيف ذات المصادر أن الشخص المشار إليه قرر لقاء الرئيس السابق ولد عبد العزيز في رحلة البحث عن حل مشكلته المالية.