المدون عبد العزيز ولد نافع يكتب: ولد أحمد عيشه يواصل استعادة هيبة الدرك الوطني ورمزيته

اثنين, 21/11/2022 - 19:54

يواصل الفريق عبد الله ولد احمد عيشه (بلاهى) جهوده الكبيرة الرامية الى استعادة سلك الدرك الوطني لهيبته و رمزيته من جهة و النهوض به و تحديثه كقطاع جد محوري أمنياً و حربياً من جهة أخرى ...

فبعد التحسينات الكبيرة التي تمكن من تحقيقها على مستوى التكفل بالدركيين عندما يحالون الى التقاعد ، و التحسينات التي عرفتها ظروف الأفراد و التجهيزات و العتاد ، تبدأ هذه الأيام سلسلة تدشينات غير مسبوقة و ينتظر ان تؤثر بشكل كبير و إيجابي على الأداء و الجاهزية ...

تبدأ هذه التدشينات بثكنة نوعية و موسعة و بمواصفات طالما افتقدها المعنيون و المهتمون بشكل عام و هي المواصفات التي تضمن مستوىً معيناً من راحة الأفراد العاملين و تسمح بإنسيابية العمل و الجاهزية التي تختزل مسافات زمنية تضيع بفعل التشتت و التشعب الإداريَيْن و ما تفرضه التراتبية و البروقراطية من إكراهات ...

أول ثكنة إطلاقاً بولاية كيدي ماغا تضم بالإضافة لمقر القيادة الجهوية للدرك و مساكن إدارية و مطعم للأفراد و محطة وقود و مساحات خضراء مع ساحة لرفع العلم

و هي ثكنة مصممة هندسياً بما يلائم القواعد العسكرية من أبراج مراقبة و أسوار أمنية بما يضمن أمان الأفراد و الآليات و يظهر أبهة الدولة و هيبتها ...

العمل بصمت و هدوء و التعامل مع المواطنين بأخلاق عالية و سلوك طيب يبعث على الثقة و الإيمان بالدولة لا ينافي بحال من الأحوال الصرامة في فرض القانون و السكينة ...

 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات