الأندية الإنكليزية تدرس خوض المباريات وقت الظهيرة لتقليص فاتورة الطاقة

أربعاء, 21/09/2022 - 14:55

تدرس أندية دوري البطولة الإنكليزية (دوري الدرجة الأولى) والهرم الأوسع لكرة القدم في إنكلترا، إمكانية خوض مباريات الدوري وكأس الاتحاد الإنكليزي في منتصف النهار نهاية الأسبوع، لمعالجة أزمة تكاليف المعيشة، بحسب استطلاع رأي.

 

وأظهر استطلاع رأي أجرته مجموعة “فير جيم” المعنية بإصلاح كرة القدم على مدار الأسبوعين الماضيين، أن 63% من إجمالي 40 ناديا، من بينهم 12 ناديا بدوري البطولة الإنكليزية، أعربوا عن استعدادهم لدراسة خوض المباريات في وقت مبكر للمساهمة في تقليص فواتير الطاقة، إذا تم السماح لهم بذلك.

 

وتعهدت الحكومة البريطانية بدعم الشركات صاحبة فواتير الطاقة المرتفعة، ولكن لم يتضح بعد متى سيؤتي ذلك ثماره بالنسبة لكرة القدم، أو إلى أي مدى سيمتد الدعم، وتبقى المخاوف مرتفعة بين الأندية خارج الدوري الإنكليزي الممتاز، فيما يخص أزمات تكاليف المعيشة.

 

وصنفت الأندية بشكل عام، مخاوفها بشأن أزمات تكلفة المعيشة بنسبة 7 من 10، وترتفع النسبة إلى 8 من 10 بالنسبة للأندية المنافسة بدوري الدرجة الثانية.

 

وتدرس 60% من الأندية الـ40 التي جرى عليها الاستطلاع، وقف أعمال تطوير ملاعبها نتيجة لهذه الأزمة، بينما تستعد 38% من الأندية لمراجعة أجور الموظفين، بعيدا عن فريق الكرة.

 

وجاءت نتائج الاستطلاع، في الوقت الذي تستعد فيه أندية الدوري الإنكليزي الممتاز لإجراء مزيد من النقاشات حول النموذج الجديد للتوزيع المالي، لدعم أندية دوري البطولة الإنكليزية وباقي الهرم الكروي.

 

(د ب أ)

 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات