تطبيق جديد ينبهك حول المواد الكيميائية المسببة للسرطان فى اللحوم المصنعة

جمعة, 05/08/2022 - 08:25

يمكن لتطبيق هاتف ذكي جديد أن ينبه المستخدمين إلى المواد الكيميائية المسببة للسرطان في اللحوم المصنعة مثل اللحم المقدد والسلامي، فابتكر العلماء في إسبانيا نظامًا يتضمن فيلمًا متغير اللون يسمى "POLYSEN" يمكن للمستهلكين معرفة حقيقة منتجات اللحوم.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يمكن للمستخدمين بعد ذلك التقاط صورة للفيلم باستخدام هاتف ذكي، وسيقوم تطبيق مطور خصيصًا بتحليل اللون وإعطاء قيمة تركيز النتريت.

 

وتصبح الملصقات بالتطبيق أكثر قتامة عندما تكتشف مستويات عالية من النتريت، وهى مادة حافظة للحوم يمكن أن تشكل مركبات يحتمل أن تسبب السرطان.

 

كما تم إنشاء النظام من جانب خبراء في Universidad de Burgos في إسبانيا وتم تفصيله في دراسة جديدة نُشرت في ACS Applied Materials & Interfaces.

 

ويقول الخبراء: "هناك حاجة لاكتشاف ومراقبة المركبات الكيميائية المختلفة المضافة إلى الأغذية المصنعة مثل اللحوم المصنعة".

 

وأضافوا، "تمثل طريقتنا تقدمًا كبيرًا من حيث وقت التحليل والبساطة والتوجيه للاستخدام من جانب المواطنين العاديين."

 

ويستخدم النتريت على نطاق واسع في اللحوم المصنعة لإطالة عمرها الافتراضي، عن طريق درء البكتيريا التي يمكن أن تسبب أمراضًا مثل السالمونيلا والليستريات والتسمم الغذائي، وتضيف أيضًا طعمًا جذابًا ولونًا ورديًا لمنتجات مثل لحم الخنزير المقدد، مما يجعلها تبدو أكثر شهية.

 

وعلى الرغم من أن النترات مستقرة نسبيًا، إلا أنه يمكن تحويلها إلى أيون النتريت الأكثر تفاعلًا في الجسم، وعندما يكون النتريت في البيئة الحمضية للمعدة أو تحت حرارة عالية من مقلاة، يمكن أن يخضع لتفاعل لتكوين النيتروزامين، والتي ارتبطت بتطور أنواع مختلفة من السرطان.

 

ولعل لهذا السبب، يرغب المستهلكون في الحد من استهلاك هذه المواد الحافظة، ولكن من الصعب تحديد الكمية الموجودة في الطعام، إلا من خلال هذا التطبيق المبتكر الجديد.

 

 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات