السلطات السودانية تُفرج عن اثنين من قادة الحزب الشيوعي المناهض للانقلاب

جمعة, 20/05/2022 - 13:36

أفرجت السلطات السودانية، الجمعة، عن اثنين من قادة الحزب الشيوعي المناهض للانقلاب، بعد يوم من اعتقالهما، بحسب الحزب.

 

وقتل 95 متظاهراً على الأقل، وأصيب المئات على أيدي قوات الأمن، خلال قمع التظاهرات التي تقام بانتظام في العاصمة ومدن أخرى، احتجاجاً على الانقلاب الذي نفذه قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان في 25 تشرين الأول/أكتوبر، وفقاً للجنة الأطباء المناهضة للانقلاب.

 

كذلك تم اعتقال المئات بعد مسيرات تطالب بالحكم المدني في الدولة الواقعة في شمال شرق إفريقيا.

 

وأوقفت السلطات الخميس، خلال احتجاجات في العاصمة الخرطوم، السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب، وعضو اللجنة المركزية والمكتب السياسي للحزب صالح محمود.

 

وقال الحزب إنهما أوقفا بعد لقائهما زعيم المتمردين عبد الواحد نور، الذي رفض التوقيع على اتفاق سلام تاريخي عام 2020 مع الحكومة السودانية.

 

وأكد الحزب إطلاق سراحهما الجمعة.

 

تعهّد البرهان الإفراج عن معتقلين سياسيين لتمهيد الطريق لإجراء حوار بين الفصائل السودانية.

 

وتسعى الأمم المتحدة، إلى جانب الاتحاد الأفريقي، لتسهيل المحادثات بين الأطراف السودانيين لحل الأزمة.

 

 (أ ف ب)

 

 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات