برنامج بيغاسوس: أبل تقاضي شركة "إن إس أو" الإسرائيلية لبرامج التجسس

أربعاء, 24/11/2021 - 10:30

تقاضي شركة آبل شركة مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية لبرامج التجسس وشركتها الأم، بزعم استهداف مستخدمي آيفون بأداة قرصنة.

ويمكن لبرنامج بيغاسوس التابع لشركة "إن إس أو" إختراق كل من أجهزة أيفون وأندرويد، مما يسمح للمشغلين باستخراج الرسائل والصور ورسائل البريد الإلكتروني وتسجيل المكالمات وتشغيل الميكروفونات والكاميرات سرا.

وقالت مجموعة "إن إس أو" إن أدواتها مصممة لاستهداف الإرهابيين والمجرمين، لكن يعتقد أنها استخدمت مع النشطاء والسياسيين والصحافيين.

وتقول "إن إس أو" إنها تزود برنامج بيغاسوس فقط للجيش ووكالات إنفاذ القانون والاستخبارات، من البلدان التي لديها سجلات جيدة في مجال حقوق الإنسان.

لكن في وقت سابق من هذا الشهر، وضع المسؤولون الأمريكيون الشركة على قائمة تجارية سوداء، قائلين إن البرنامج "مكّن الحكومات الأجنبية من القيام بقمع عابر للحدود، وهي ممارسة الحكومات الاستبدادية التي تستهدف المنشقين والصحفيين والنشطاء".

تابعنا على فيسبوك

إعلانات