تجكجه ..... تاريخ لا يستحق التهميش (افتتاحية)

خميس, 29/04/2021 - 23:51

لعبت مدينة تجكجه على مدى العصور أدوارا كبيرة ومشهودة في رسم صورة الشنقيطي العالم المناضل الشامخ الصابر الصامد.
فأنجبت العلماء والجهابذة و خرجت الدكاترة والمثففين والساسة ولا زالت حتى اليوم تمد الوطن بالطاقات البشرية والعقول والكفاءات التي قدمت و تقدم للوطن أكبر عطاء.
تاريخ واقع يجعل المدينة لا تستحق غير التكريم حيث كان قرار بناء جامعة بها موفقا وجزاء من جنس عمل أبناءها و صبرهم وكدهم ومثابرتهم وإصرارهم على التحصيل لذلك لاقى قبولا و إشادة وتثمينا.
وحين كان الجميع يتطلع لتحقيق "الإنجاز" الحلم تفاجؤوا بالتصريحات الأخيرة لوزير التعليم العالي عن قرار بتحويل المشروع بحجة العطش وهو ما اعتبره أبناء المدينة شططا بحق الاجيال و مساهم في "تعطيش" العقول بعدما بحت الحناجر في سبيل حل معضلة عطش الأبدان.
رفض وسخط عارم عبر عنه السكان من القرار ويتوقع أن يترجموه وفق ما أعلنوا في وقفات متزامنة أمام الرئاسة والولاية إيذانا ببداية حراك مطالب بالإنصاف و رد الظلم والتهميش عن تاريخ من العطاء البذل والنضال.

 تجكجة انفو 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات