متمردو تشاد يرحبون بوساطة موريتانيا والنيجر لحل الأزمة

سبت, 24/04/2021 - 22:48

قال زعيم الجبهة من أجل التناوب والوفاق في تشاد محمد مهدي علي إن الجبهة قبلت الوساطة التي قادها رئيسا موريتانيا والنيجر "من أجل هدنة، وقبلنا وقف إطلاق النار من أجل حل سياسي". 

 
وأكد مهدي علي -في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية أنه "يجب أن يكون هناك اليوم حوار وطني شامل، يشمل جميع مكونات الحياة السياسية اتشادية"، مضيفا أنه "لم يكن أبدا هدفها أن تطيح بالنظام وتحل محله، فهدفنا الرئيس هو التناوب الديمقراطي في اتشاد". 

 

وأشاد محمد مهدي علي بخطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -خلال تشييع ديبي- مشير إلى أن ما يجب القيام به الآن هو "جمع كل اتشاديين حول طاولة حول شامل وبحث مشاكل اتشاد". 

تابعنا على فيسبوك

إعلانات