إسبانيا.. سجن مشجعين متهمين بالعنصرية ضد نجم ريال مدريد

حكم القضاء الإسباني، الإثنين، بالسجن على 3 مشجعين لنادي فالنسيا بعد أن مارسوا العنصرية على لاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور.
ويعد هذا الحكم، الأول من نوعه في البلاد بعد تقديم رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا) شكوى للقضاء تتهم فيها المشجعين الثلاثة بإطلاق عبارات عنصرية وإهانة ضد اللاعب البرازيلي فينيسيوس من المدرجات خلال مباراة جمعت بين نادي فالنسيا ومنافسه ريال مدريد بالدوري يوم 21 مايو/ أيار الماضي.
وقضت المحكمة بسجن المتهمين الثلاثة 8 أشهر، ومنعهم من دخول الملاعب لمدة عامين، ودفع تكاليف القضية.
وتراوحت أعمار المتهمين الثلاثة بين 18 و21 عاماً، وقدموا خلال الجلسة اعتذارهم للاعب فينيسيوس ولرابطة الدوري الإسباني ولنادي ريال مدريد.
وقال خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني، التي تدير الدوريين الأول والثاني لكرة القدم، في تصريحات بعد قرار المحكمة: “هذا القرار عظيم لمكافحة العنصرية في إسبانيا. إنه يصلح الضرر الذي لحق بفينيسيوس”.
وأوضح أنّ القرار يعدّ رادعا لمن يريد توجيه إهانات عنصرية من على مدرجات الملاعب.

(الأناضول)