آراء وتحليلات

محمد نعمه عمر يكتب: الحزب الحاكم يتحمل مسؤولية تنامي الخطاب الجهوي

أحد, 20/06/2021 - 13:58

يتحمل الحزب الحاكم وقيادته تنامي الخطاب الجهوي والتخندق للجهة والإنتصار لأبنائها.
دور الحزب هو تبني برنامج رئيس الجمهورية باعتباره سياسة مذهبية، وشرح ما تم انجازه على أرض الواقع، وليس تعليق الفشل على مشجب الرئيس السابق الذي هو ضمن مسطرة قضائية لايجب التدخل في سيرها.

يعقوب ولد بياه يكتب... من الموضوعية أن نقارن أمنا بأمن المنطقة والعالم

سبت, 19/06/2021 - 12:15

كما انه من الموضوعية ان ننتقد فمن الموضوعية كذلك ان ننصف بذكر المعوقات وذكر ما يمكن ومالا يمكن والمتاح والمستحيل فيما ننتقده لإستقامة إعوجاجه.

ومن الموضوعية بمكان كذلك ونحن في عالم القرية الواحدة ان ندخل أمننا في مقارنة مع امن محيطنا والعالم .

 

النائب الصوفي ولد الشيباني يكتب: أين الأمن؟ أين المسؤولية؟

خميس, 17/06/2021 - 17:32

أين الأمن؟  أين المسؤولية؟ أين الاستراتيجية الأمنية التي يتحدث عنها وزير الداخلية التي تسمح للمجرمين أن يعيثون فسادا وإجراما حتى في أوقات حظر التجوال؟ 

عن لقاء وزير التهذيب بالمؤلفين../ عثمان جدو

أربعاء, 16/06/2021 - 17:44

 يوم حافل بالأنشطة التربوية؛ حلّ وزير التهذيب الوطني وبعض كبار معاونيه ببيت التعليم العتيق؛ للقاء المؤلفين لأول مرة منذ توليه مسؤولية تسيير قطاعٍ يُشكل التأليف فيه إكسير العطاء، فبجودته وإتقانه يكون المدرس مسلح بالدعامة التربوية التي تمكنه من أداء مهامه في منتهى الجدوائية، وفي غياب ذلك تحل به لعنة ضياع الجهد..

وزير التهذيب الوطني يكتب: في حَضرة مدرِّس فذّ

أحد, 13/06/2021 - 15:22
وزير التهذيب ماء العينين ولد أييه

في خِضمِّ الإصلاح الجديد لقطاع التهذيب، ونحن على أبواب إطلاق الدفعة الأولى لتكوين المعلمين مُكوَّنة على البرنامج الجديد، تشرفتُ، مساء الجمعة الماضي، بزيارة العلامة الفذّ الدكتور محمد المختار ولد ابَّاه، رئيس جامعة شنقيط العصرية  ومدير مدرسة تكوين المعلمين بانواكشوط (1967-1970)، ومحرِّرِ تقرير إصلاح التهذيب الوطني لسنة 1973.

مَعًا لمكافحة الجريمة والحدّ من أسبابها / إسلمو ولد سيدي أحمد

أربعاء, 09/06/2021 - 10:40

بتاريخ 25 نوفمبر 2015م نشرتُ مقالا،  بعنوان: "حارِبُوا الشرَّ ولا تحارِبُوا الشِّرِّيرَ:"

جاء فيه:

نيران الإعلام البديل / محمد تقي الله الأدهم

أربعاء, 09/06/2021 - 10:38

بين الفينة والأخرى نطالع نقاشات وآراء بشأن تغطية وسائل الإعلام لدينا للمستجدات الإخبارية ،ونجاحها أوفشلها في بناء جسر ثقة يؤدي إلى المتلقي الذي بات في متناوله أكثر من خيار، وبين يديه سبل أخرى ليروي ظمأه ويأخذ حقه كاملا غير منقوص من الإخبار والتثقيف والترفيه، إن لم يسقط  ضحية للتضليل والخداع.

جميل منصور يدون حول : المقاربة الأمنية

اثنين, 07/06/2021 - 12:49

الدوريات الراجلة، والاستنفار الأمني، وسرعة القبض على بعض المجرمين، وجولة رئيس الجمهورية رفقة المسؤولين الرئيسيين عن الأمن، خطوات جيدة ومثمنة.

يبقى أن تكون هناك مقاربة أمنية مستديمة، وقضاء حاضر ناجز، وعدم التردد في تطبيق القصاص، وسياسة ناجحة ضد انتشار المخدرات وتدهور الأخلاق وتسيب الأطفال والمراهقين.

تساؤلات تربوية (2)/ عثمان جدو

أحد, 06/06/2021 - 12:26

في هذا الجزء الثاني والأخير من التساؤلات التي أثارها المقال الأول تحت نفس العنوان؛ نحاول بسط بعض الملاحظات تبعا لذلك، ولن يستساغ أن نبدأ بغير الأحداث الإجرامية التي يعيشها المجتمع هذه الأيام والتي هي نتاج حتمي لتراكم النواقص في المنظومة التربوية على مدى عقود ثلاثة على أقل تقدير، ترى أين نقطة التماس بين هذه الجرائم مع المنظومة التربوية؟

10 إجراءات سريعة لتعزيز الأمن بالعاصمة وكبريات المدن / سيد أحمد ولد باب (*)

جمعة, 04/06/2021 - 16:39

تعيش العاصمة الموريتانية نواكشوط منذ سنوات على وقع اختلالات أمنية كبيرة، دفع سكانها من أرواحهم وأعراضهم، وأموالهم الكثير دون أن تتوقف، وسط انفعال بالأحداث لحظة وقوعها، وتجاوز الأمور بعد ذلك، دون وضع خطط أمنية وتربوية، أواتخاذ تدابير وقائية للحد من التدهور الحاصل فى المنظومة الأخلاقية للمجتمع، وفرض هيبة الدولة بقوة القانون، واعطاء فسحة لغير المخالف من

الصفحات

إعلانات