واشنطن: الشعب الجزائرى هو من يقرر الفترة الانتقالية بعد استقالة بوتفليقة

أربعاء, 03/04/2019 - 08:22

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، إن الشعب الجزائرى هو من يقرر كيف ستكون الفترة الانتقالية بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

 

وأضاف بالادينو - فى أول تعليق أمريكى على استقالة الرئيس الجزائرى - "على الجزائريين أن يقرروا بأنفسهم كيف سيدار هذا الانتقال فى بلادهم"، وذلك وفقا لما أرودته قناة "الحرة" الأمريكية.

يأتى ذلك فى أعقاب إعلان الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة مساء اليوم الثلاثاء استقالته من رئاسة البلاد قبيل انتهاء عهدته الرئاسية الرابعة.

وأبلغ الرئيس بوتفليقة رسميا رئيس المجلس الدستوري، "قراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية"، موضحا أن "قصده بهذا القرار هو الإسهام فى تهدئة نفوس الجزائريين وعقولهم لكى يتأتى لهم الانتقال جماعيا بالجزائر إلى المستقبل الأفضل الذى يطمحون إليه طموحا مشروعا".